التربية الاعلامية التونسية- لنشر الوعي الاعلامي و مهارات التفكير الناقد.

هذا الدليل يحتوي مقاطع فيديو, افكار و مراجع تربوية للشباب و المعلمين على حد سواء, الراغبين بتطوير مهاراتهم الاعلامية و مهارات التفكير الناقد.

ستتعلم كيف تبحث في التدفق اللا متناهي من الاخبار هذه الايام, وكيفية التقييم الصحيح لمحتوى الاخبار الاعلامية

الدليل يحتوي على سبيل المثال, اساليب للتحقق من مصادر الخبر, والتمييز بين المعلومات الصحيحة والبروباغندا الاعلامية.بالاضافة الى تقديم النصائح و المعلومات لحماية خصوصيات المستخدمين لشبكة الانترنت.

Download a fact sheet

مهم لاخذ العلم

اصبح الاعلام و مهارات التفكير الناقد, مهما في معظم الفصول المدرسية, بالاضافة الى اللفات, الفنون الدراسات الاجتماعية, التاريخ, الصحة و التطبيعات العلمية.

العديد من المعلمين اكتشفو اهمية هذا الامر و فعاليته و قامو بتطبيق قواعد التفكير الناقد في العديد من المجالات

تطوير مهارات التفكير الناقد

يساعد التعليم الاعلامي ومهارات التفكير الناقد في الامور التالية خاصة للشباب والاطفال:

– فهم تأثر الرسائل الاعلامية في تشكيل مجتمعنا و ثقافتنا.

– تميز الاخبار المتحيزة والمضللة والكاذبة

– تطوير رسائل اعلامية مبنية على اساس الخبرة الشخصية والمهارات و المعتقدات والقيم

و اشياء اخرى كثيرة

حول المشروع

مشروع التربية الاعلامية في تونس يأتي نتيجة لمشروع تطوير ومحو الامية الاعلامية والمعلوماتية (MIL) في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقا. يأتي هذا البرنامج بسلسلة حلقات بالتعاون بين منظمة (MIL) و الراديو السويدي SR MDO بالاضافة الى التنفيذ والتخطيط مع الشركاء في تونس منذ العام 2013.

ان فكرة المشروع (MIL) تستهدف تطوير المعرفة للاطفال والشباب اليافع في تونس, اتت الفكرة بعد حوار بين الراديو السويدي SR MDO , والشركاء في تونس عام 2012, برزت حاجة المشروع عندما اصبح جليا ان طبيعة المشهد الاعلامي تتغير بسرعة كبيرة عقب سقوط الدكتاتورية ونظام بن علي في عام 2011, ففي تطور غير مسبوق اصبح هناك تدفق هائل من الرسائل الاعلامية عبر كلا من البوابة الرقمية و القنوات الاذاعية و التلفزيونية في البلاد التي كانت بدورها تخضع الاعلام لرقابة شديدة من طرف الحكومة لعقود طويلة.

كانت بدايات التعاون المشترك في مشروع برعاية منظمة Sida ليأتي لاحقا مشروع اخر بالاعتماد على الخبرات المكتسبة سابقا بالطبع, وبتمويل من المعهد الوطني السويدي.

المشروع يهدف بشكل اساسي لتعزيز ونشر ثقافة الاعلام و المعلومات كاداة لتعزيز قدرة الشباب على تحصين انفسهم وبنفس الوقت تحقيق الازدهار في المجتمع الاعلامي المليئ بالمعلومات,

ان هدف المشروع التطويري على المدى البعيد هو تمكين الاطفال والشباب التونسي للقيام بدور فعال و اكسابهم صوت قوي لحماية حقوق الانسان و الحفاظ على المجتمع الديموقراطي.

المشروع المشترك الذي ينتهي في اذار/مارس 2017 سينتج عنه معلومات وادوات تركز على الاعلام الرقمي و متاحة مجانا لجميع فئات المجتمع من شباب ومثقفين ومعلمين, و حتى صانعي السياسة في تونس و ليتخطى بعد ذلك حدود النشر في عالم وسائل التواصل الاجتماعي

 

ان ادوات مشروع MIL طورت بعملية تعاونية انخرط فيها اليافعين والشباب, بالاضافة الى الخبراء المختصين في الاعلام والصحافيين المحترفين, و ساهم به شبكة من الشركاء من المعاهد الاعلامية الدولية و شبكات الاعلام العالمية و الحكومية متضمنة وزارة التربية والتعيلم التونسية  باشراف عملياتي من مكتب التطوير الاعلامي في الراديو السويدي SRMDO بالاشتراك مع معهد التدريب للصحافيين  في تونس CAPJC و بمشاركة مركز المرأة العربية للتدريب والابحاث CAWTAR و  الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري “تونس” HAICA.

و الشكر الجزيل لكل الاطفال والمعلمين الذين شاركو في ورشات العمل والندوات التي ساهمت

باثراء المحتوى العلمي MIL

بدون مشاهمتكم الفعالة لما امكننا النجاح في هذا المشروع.